زراعة الشعر بطريقة إف يو تي

17

زراعة الشعر بطريقة إف يو تي ( زراعة الوحدة المسامية أو الجريبية)

هل تفقد شعرك الجميل؟ هل أنت قلق من أن تصبح أقل جاذبية ؟! لاتقلق كن مطمئناً لأننا إلى جانبك, في الواقع ليس فقط نحن, بل المجتمع العالمي لزراعة الشعر يقف إلى جانبك. منذ أن قام الدكتور اورينتريك باختراع طريقة الوخز لزراعة الشعر سنة 1950 قطعت الاجراءات في زراعة الشعر شوطاً طويلاً لجعلك تبدو أصغر سناً و أكثر جاذبية وتمنحك حياة اجتماعية أكثر حيوية. ظهرت طريقة زرع الوحدة الجرابية (إف يو تي) في عام 1990 لإعادة الأمل للرجال والنساء من التمكن من إحياء مظهرهم وجعلهم يبدون أصغر سناً حتى ولو كانوا كبار في السن. بمرور الوقت وصلت تكنولوجيا عملية زراعة الشعر إلى حدود جديدة و تقنية جديدة هي (إف يو إي) وهو اختصار لــ (استخراج الوحدة المسامية) وهي تقنية سوف نناقشها بشكل مفصل في مقالة أخرى من مقالاتنا.

 

مزايا و عيوب تقنية (إف يو تي)

عادة ما ينطوي زرع الوحدة الجرابية على تقنية يتم فيها زرع وحدات مسامية (مجموعات تتكون من واحدة إلى أربعة شعرات) في جلد فروة المريض. الميزة الرئيسية لهذا النوع من زراعة الشعر هي أن الجراح سيكون قادراً على زرع آلاف الوحدات (الطعوم) في جلسة واحدة. وبالتالي ، فإن فرص النجاح ستزداد ويمكن للمريض مراقبة التغييرات التي تمت خلال الجلسة بعد فترة قصيرة من الزمن.

بشكل عام تعتبر تقنية (إف يو تي) أكثر شيوعاً و ذلك لإحرازها تقدم كبير في مجال زراعة الشعر و ذلك بسبب الفوائد الكبيرة التي تقدمها مقارنة بالطرق التقليدية التي تستخدم الطعوم (الوحدات) الأكبر. على وجه التحديد فإن الطرق التقليدية المستخدمة تعطي فروة رأس المريض مظهراً غير طبيعي ومتفاوت. بالإضافة إلى ما ذكر إذا تمت العملية بشكل صحيح تماماً فإن تقنية (إف يو تي) تميل إلى إنتاج شعر جديد تماماً كما و أنه شعر طبيعي ينمو من جديد. لذلك ، بالكاد يمكن التعرف عليه كشعر مزروع.

بالإضافة إلى ذلك تضمن تقنية (إف يو تي) أن الشعر سيكون ذو مظهر طبيعي مقارنة بالطرق التقليدية وهذا الأمر يعود إلى أن هذه التقنية تستخدم وحدات من الشعر مكونة من واحد إلى أربع شعرات مما يضمن أن الرسم البياني للمنطقة المزروعة تشبه إلى حد كبير الشعر الطبيعي المحيط بها. وعلاوة على ذلك فإن تقنية (إف يو تي) تعتبر إجراء واضح وبسيط من حيث التخطيط و ذلك بالنسبة للأخصائي أو الجراح. و يرجع ذلك إلى أن كثافة الوحدات المسامية في فروة الرأس الطبيعية مستقرة وغير متذبذبة أي أن الجراح يستطيع بسهولة تخمين عدد الوحدات (الطعوم) التي يمكن الحصول عليها.

كل ما قيل هو نظرة قريبة على هذه التقنية لتكون واضحة: كونها طريقة تدخلية فإن الطبيب يقوم بعمل شق في فروة الرأس ومن ثم يقوم بوضع العديد من الوحدات (الطعوم) على النحو المطلوب حول الرأس و داخل هذه الشقوق. خلال العملية يقوم الجراح بعمل ثقوب في جميع أنحاء البقع الصلعاء ولكن لا داعي للقلق لأن ذلك جزء من العملية.

على الرغم من كونها عملية معقدة ولكن النتائج من الممكن أن تكون مرضية تماماً. ومع ذلك قد يشعر المرء بالقلق بسبب الندبة الظاهرة بعد العملية. بغض النظر عن النقاش حول هذا الموضوع فالشيء المؤكد هو أن الندوب جزء من تقنية (إف يو تي) و أما بالنسبة للذين يرغبون بفروة رأس جيدة المظهر وإعادة ماهو فوقها فيجب عليهم التفكير جيداً بأولوياتهم واختيار التقنية أو الإجراء المناسب قبل إقحام نفسهم بهذه التقنية. سيكون من الأدق أن نقول أن مسألة الندب هي المشكلة الرئيسية لطريقة (إف يو تي) وهذا الأمر يقود الناس نحو أنواع أخرى أكثر دقة من الناحية الجمالية للعلاج.

في حال لم تكن الندوبة مسألة كبيرة أو مهمة بالنسبة لك , يمكنك التمعن بالمزايا العديدة لتقنية (إف يو تي). أولاً, الفائدة الرئيسية لتقنية (إف يو تي) هو أن الشعر المزروع قوي جداً. نظراً لأن الشعر المستخلص يتم الحصول عليه من أجزاء قوية من فروة رأس المريض لذلك لن يكون من داع للقلق. على الأرجح سيكون الشعر الناتج عن هذا الإجراء ذو نوعية جيدة.

وعلاوة على ذلك ، توفر هذه الطريقة للجراح الفرصة لزرع المزيد من الوحدات (الطعوم) خلال كل جلسة. ونتيجة لذلك ، فإن فترة العلاج لن تكون طويلة الأمد ولن تؤثر أو تتداخل مع الأمور الروتينية للمريض.

بالإضافة إلى ذلك ، فإنه خلال فترة زمنية قصيرة وذلك لأن حقيقة الأمر في تقنية (إف يو تي) هو استخدام عدد أكبر من الطعوم لتعويض فقدان الشعر الأصلي. والأكثر من ذلك هو أن هذا النوع من الإجراءات يقلل من احتمالية “صدمة فروة الرأس” وذلك لأن تقنية (إف يو تي)  هي علاج يميل إلى مساعدة نمو الشعر من الجلد الطبيعي وبالتالي تقل فرص إلحاق الأذى بفروة الرأس إلى الحد الأدنى.

في الختام يمكن استنتاج أن زراعة الشعر بتقنية (إف يو تي) هو عبارة عن إجراء مخصص لزرع الشعر لديه الكثير من النقاط الإيجابية والقليل من السلبيات ومع ذلك فإنه من الحكمة التفكير ملياً في جميع خياراتك قبل اتخاذ قرار يمكن أن يغير مظهرك بشكل كبير.

 

تقنية (إف يو تي) لزراعة الشعر في إيران: هل هي خيار أم مزية؟

الحقيقة التي لايمكن إنكارها هي أن الإيرانيين نوعاً ما يهتمون بشكل كبير لمظهرهم! وهذا ليس بالضرورة أمراً سيئاً ؛ على الأقل مهدت الطريق لمثل هذه الإجراءات مثل زراعة الشعر ووظائف الأنف ، من بين أمور أخرى ، للحصول على مكانة كبيرة ومكانة أفضل في المجتمع الإيراني. المئات ، وحتى الآلاف من مراكز وعيادات زراعة الشعر ، سواء الخاصة أو المملوكة للدولة ، هي في خدمتك لتعطيك أفضل مظهر تظهر به! فلماذا الانتظار إذن؟

تكبير الشفاه / جراحة شد الوجه / جراحة إزالة الذقن المزدوجة / زراعة الشعر باستخدام طريقة (إف يو إي) / زراعة الشعر بطريقة إف يو تي / زراعة شعر الوجه / شفط الدهون/ جراحة المجازة المعدية/ ثني المعدة/ تكميم المعدة/ جراحة الجفن

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا