شفط الدهون

10

العلاج في شيراز

شفط  الدهون هي أحد العمليات التجميلة التي جذبت اهتمام العديد من الأشخاص حول العالم. وهي عملية يتم خلالها إزالة الدهون الزائدة من أجزاء مختلفة من جسم الإنسان و ذلك عن طريق جهاز يشفقط الدهون و قارورة رقيقة. ويمكن اعتبارها وسيلة سهلة من أجل الحصول على لياقة بدنية وذلك بدون القيام بأنشطة بدنية أو حتى اتباع حمية غذائية معينة. شفط الدهون هو في الواقع الطريقة الوحيدة للتخلص من بعض الدهون في أماكن محددة دون قضاء الكثير من الوقت و بذل الطاقة. في الواقع ، لا يستطيع الناس في بعض الأحيان التخلص من الدهون في أماكن محددة حتى من خلال القيام بتمارين هوائية (آيروبيك) أو اتباع حمية غذائية. تتجمع غالبية الدهون الزائدة عند النساء في الفخذين والبطن و الأرداف ومعظم الرجال تتواجد ليهم الدهون الزائدة في الخواصر والبطن. ما يجب أخذه بعين الاعتبار هو حقيقة أن عملية شفط الدهون ليست مخصصة لفقدان الوزن ولكن لديها القدرة على تقليل الحجم. في هذه الحالة ، لا ينصح بمثل هذه الجراحة التجميلية للأشخاص الذين يعانون من البدانة مثل أولئك الذين هم أكثر من 100 كيلوغرام.

كيف تتم عملية شفط الدهون؟

كما ذكر أعلاه ، يتم تنفيذ عملية شفط الدهون كأسلوب لإزالة الدهون المتواجدة في أماكن محددة و ذلك عن طريق استخدام قارورة وجهاز شفط والذي سيتم شفط الدهون الزائدة بها. من المهم جدا اختيار جراح التجميل الذي يخبرك بصراحة ما إذا كانت هذه العملية مناسبة لجسمك وذلك اعتمادا على جسمك وتاريخك الصحي. في الواقع ، يجب أن تتأكد من أن الطبيب الذي يريد أن يقوم بالعملية ذلك هو متخصص مؤهل لأنه إذا قام بها جراح مبتدئ ، فقد يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة قد تهدد صحتك. لذلك ، يعد اختيار جراح خبير و متمرس خطوة أساسية مهمة من أجل تحقيق أفضل النتائج. لأن المتخصص سوف يوصي لك ببعض النقاط الضرورية من أجل المراقبة قبل وبعد العملية و كذلك سوف يحدد نوع عملية شفط الدهون المثالية لبنية جسدك.

من هم المرشحون لإجراء عملية شفط الدهون

لا ينصح بعملية شفط الدهون للجميع وليست خياراً جيداً لجميع الأجساد. على سبيل المثال ، ليس مناسباً للحوامل أو الأمهات المرضعات أو مرضى السكر. ولكن لمن هي فعالة حقا؟ إنه سؤال مهم. وفقاً لما يقوله الأطباء يجب أن يكون مؤشر كتلة الجسم 30 أو أقل كي يسمح للشخص بإجراء عملية شفط الدهون. وهذا يعني أنه كلما زادت كتلة الجسم ، زادت المخاطر و انخفضت نسبة النتائج المرجوة. علاوة على ذلك فهي مثالية لأولئك الذين لديهم دهون زائدة في أمكان مختلفة من جسدهم و ليست جيدة للذين لديهم وزن زائد بالإضافة لتلك الدهون. وهو مثالي أيضاً للشباب الذين يكون جلدهم مرن.

تقنيات عملية شفط الدهون

هناك بعض التقنيات لعملية شفط الدهون و تشتمل على: شفط الدهون باستخدام الليزر, شفط الدهون باستخدام الطاقة, شفط الدهون باستخدام شفاط, شفط الدهون باستخدام القارورة التوأم, شفط الدهون المتورم, وشفط الدهون باستخدام الموجات فوق الصوتية. في التقنية الأولى يقوم الجراح بتفتيت الدهون عن طريق أشعة الليزر مما يؤدي إلى ذوبان الدهون الموجودة. إنها الطريقة الأبسط تتم بشكل مباشر و هي الأقل تعقيداً مع نزيف أقل. في التقنية الثانية تستخرج الدهون من بعض الثقوب في الجسم باستخدام قارورة. التقنية الثالثة من الأنواع التقليدية لشفط الدهون يتم خلالها استخراج الدهون الزائدة بواسطة ضغط بسيط و ذلك باستخدام قارورة رقيقة. وظيفة الضغط تكون مثل جهاز السحب (الشفط). وكما هو اسمها فإن عملها مطابق تماماً للتقنية السابقة. والفرق الوحيد هو أنه يتضمن قارورتين بدلاً من واحدة. القارورة التوأم لديها القدرة على إزالة المزيد من الدهون مع ندب أقل. التقنية الخامسة قادرة على استخراج الدهون الزائدة من خلال قناة القارورة عن طريق حقن السائل المتورم و ذلك يؤدي إلى نزيف أقل. أما النوع الأخير ، فهو النوع الأكثر كفاءة ، ويتم فيه تفتيت الدهون الموجودة المحددة و يتم استخراجها بواسطة جراح التجميل. وهذه التقنية لاتحتاج إلى الليزر أو شفط للدهون على الإطلاق.

التعافي والعناية بعد عملية شفط الدهون

مثل أي عملية أخرى, تتضمن هذه العملية بعض التعليمات العامة التي يجب اتباعها:

الراحة الكافية.

شرب ما يكفي من الماء.

تجنب استهلاك الملح.

تجنب التعرض لأشعة الشمس.

تجنب التدخين و شرب المشروبات الكحولية.

لاتقم بأنشطة مضنية لمدة أسبوعان إلى ثلاث أسابيع.

قم بالاستحمام بعد ثلاثة أيام.

مخاطر عملية شفط الدهون والمضاعفات

الشخص الذي يخضع لهذه العملية يشعر بالألم وتضخم قليل بعد الجراحة و التي ستنكشف بمرور الوقت. والشعور بعدم الراحة هو أمر طبيعي ولا داعي للقلق من هذا الموضوع. و المضاعفات المحتملة الأخرى تشمل: عفونة, كدمات, تراكم السوائل, فقدان الحس, انسداد الدهون.

عملية شفط الدهون في إيران

إن إجراء هذه العملية تحت إشراف الأطباء الإيرانيين له بعض الفوائد مقارنة بأي مكان آخر. كما سبق واحد من الأمور هو انخفاض التكاليف. وسبب آخر هو المتخصصين المهرة الذين لديهم خبرة كبيرة في هذا الإجراء الجراحي. في الواقع ، اختيارك لإيران لهذه الجراحة التجميلية  هو قرار حكيم للأشخاص الذين يتوقون للحصول على أجسام مناسبة بتكلفة معقولة.

 

تكبير الشفاه / جراحة شد الوجه / جراحة إزالة الذقن المزدوجة / زراعة الشعر باستخدام طريقة (إف يو إي) / زراعة الشعر بطريقة إف يو تي / زراعة شعر الوجه / شفط الدهون/ جراحة المجازة المعدية/ ثني المعدة/ تكميم المعدة/ جراحة الجفن

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا